شات عربي-دردشة عربي-شات حبنا-شات حبني-chatarabchat

شات عربي-دردشة عربي-شات حبنا-شات حبني-chatarabchat

شات عربي-دردشة عربي-شات حبنا-شات حبني-chatarabchat

دردشة عربية إلتقي بأصدقاء عرب جدد من مختلف أنحاء العالم واستمتع بالدردشة الجماعية بنات وشباب من مختلف الاعمار أو بدء الدردشة خاصّة في شات كلمة حب تعارف بدون تسجيل أو اشتراك باسم مستعار وابدأ الدردشة المجانيه من هنا

من هو مخترع المرآة ” قصة اختراعها

المرآة هي اداة تعكس الضوء بطريقة ما و تحافظ على جميع صفاتها الأصلية قبل إن يلامس الضوء المرآة ، و يوجد أنواع من المرايا و بعضها يعمل على ترشيح الأطوال الموجية ، و من ناحية اخرى تحافظ على أطول موجية اخرى عند الأنعكاس و هذا ما يجعلها مميزة عن بقية الأدوات العاكسة للضوء التي لا تستطيع المحافظة على خواص الأطوال الموجية عدا لونها إن المرايا أنواع و من اكثر الأنواع شيوعا هي المرايا المسطحة ، و المرايا المسطحة هي التي تستخدم في التصغير و التكبير ، أو لتركيز الضوء . و تستخدم ايضا المرايا لاغراض علمية مثل الليزر و التلسكوب و الكاميرا . من اخترع المرآة مخترع المرآة الأول هو جوستوس بارون فون ليبيج (justus von liebig) ، ولد في عام 1802 في 12 مايو في هيس دارمشتات في دولة ألمانيا ، و توفي في عام 1873 في 18 أبريل في ميونخ ، بافاريا . الكيميائي جوستوس بارون فون ليبيج الالماني قدم العديد من المساهمات الكبيرة في تحليل المركبات العضوية ، و تنظيم المختبرات ، و في تعليم الكيمياء ايضا . و كان جوستوس بارون فون ليبيج نجلا لمصنع أصباغ و مواد كيميائية ، و كان في متجر والده مختبرا صغيرا . عندما كان الكيمائي جستوس بارون فون ليبيج شابا كان يستعير كتب الكيمياء من المكتبة الملكية في دارمشتات و بدأ في تطبيق التجارب الموجودة في الكتب في المختبر الصغير في متجر والده . و في عمر السادسة عشر درس الصيدلة لمدة ستة أشهر لكن قام الدكتور Heppenheim بأقناع والده لتغيير دراسة الصيدلة إلى دراسة الكيمياء ، في عام 1230 بدأ جوستوس بارون بدراسة الكيمياء مع كارل كاسنتر في جامعة البروسية في يون لكن بعدها التحق كارل سنتر إلى جامعة إرلانجن في بافاريا . و حصل الكيميائي جوستوس بارون فون ليبيج في عام 1822 على شهادة دكتوراه .حيث لاحظ الدوق هيس الأكبر اجتهاد و تألق جوستوس بارون فون ليبيج ، و كان دارمشتات و وزرائة ممولين دراسات الكيمياء من قبل جوزيف لويس جاي لوساك خلال عامي 1822 و 1824 م . في باريس قام الكيميائي جوستوس بارون فون ليبيج بتحقيق انفجار الفضة المتفجر (ملح حمض الفلمينك) الخطير ، بينما كان في نفس الوقت الكيميائي الألماني كان فريدريك فولر يقوم بتحليل حمض السيانك مما أدى هذا إلى ملاحظة مبهرة بين الكيميائي جوستوس بارون فون ليبيج و الكيميائي كان فريدريك فولر إن حمض السيانك و حمض الفلمينك هما مركبين مختلفان لهما نفس التركيب أي إن لديهما نفس عدد الذرات و نفس نوع الذرات لكن لكل واحد منهما له خواصه الكيميائي الخاصة . أدى الأستنتاج هذا الذي حصل بشكل غير متوقع و تم تسميتة بعملية التماثل إلى صداقة قوية لمدى الحياة بين الكيميائي جوستوس بارون فون ليبيج و الكيميائي كان فريدريك فولر ، مع العمل بالمشاركة بجميع الابحاث العلمية و التي تتم اجراؤها بشكل متكرر عبر المراسلات

 

الدخول الي الشات

شات حبنا شات عروستي شات كلمة حب
شات فلسطين شات الجزائر شات العراق
شات الامارات شات عربي شات فضفضة

admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *